تحميل كتاب أنا فيلليني للكاتب فديريكو فيلليني pdf

تحميل مجانا وقراءة اونلاين كتاب أنا فيلليني للكاتب فديريكو فيللينيpdf 
اسم الكاتب:فديريكو فيلليني 
اسم الكتاب: أنا فيلليني 



صورة الغلاف
كتاب أنا فيلليني للكاتب فديريكو فيلليني pdf


الوصف:

 كتاب حماسي عال من المحادثات، التي أجريت على مدى أربعة عشر عاما، بين فريدريكو فيليني، مدير reknowned من هذه الأفلام تاريخيا عندما 1/2، ولا دولتشي فيتا، ومؤلف شارلوت شاندلر. والنتيجة هي عمل مذهل الصراحة، خفة دم خفية، والبصيرة الرائعة في سر من الصور المتحركة اقرأ المزيد عن هذا الكتاب المشوق من خلال تحميله .



مقولات من الكتاب:
يأسرني أولئك الذين يحبون بلا خوف من العواقب، وينفعلون بلا حيطة، ويكرهون ويحبون بلا تعقل، وأنظر بإعجاب إلى المشاعر البسيطة وإلى السلوك الذي لا يأبه بالمضاعفات." " أعتقد أن الحياة تخفي أكثر مما نعرفه، أو من أي وقت مضى وسوف نعرف. دينية، صوفية، أو العقلي، معجزة. مصير، والغرض، المباراة. اسم بلد غير معروف. وأنا أعلم أنه في بعض الأحيان أنا أضحك والاستعداد وهمية على إدراك كل شيء من أ إلى ي من علم التنجيم لاستبصار التي كتبها يونغ لجلسات تحضير الأرواح وكرات الكريستال، ولكن الوعد معجزات تبهر لي. المستهزئين وmurmurers لا يمنعني. دعونا نعيش الجذور في الأرض، أولئك الذين يعتقدون أن كل شيء يجب أن يكون تفسير علمي عملي. أنا لا أريد أن يعرف الناس الذين لا نستطيع أن نقول؛ "هل يمكنك أن تتخيل!" وردا على بعض المذهلة، ظاهرة غير المبررة. التفكير التظاهر هو أهم نوع من التفكير. واحد يتطور المكان، والتي يمكن تطويرها دون الأخذ بعين الاعتبار معروفة بالفعل. "



عدد الصفحات:480

دار النشر:منشورات وزارة الثقافه

سنة النشر:1994



قم بالمشاركه في نقاش هذا الكتاب على الجروب الرسمي لنا على فيس بوك:




يمكنك الاطلاع على هذا الكتاب من خلال GoodReads:




حمل من هنا:




















كمثقف انشر الكتب بين اصدقائك على

الفيسبوكتويترجوجل بلس
تنويه : اذا وجدت رابط لا يعمل ، كتاب له حقوق ملكية ، او اردت نشر كتاب او مقال خاص بك على الموقع : راسلنا عن طريق رسائل صفحة أطلب كتابك

التحميل سهل جدا ، وكل الروابط مباشره ، لكن لو مش عارف تحمل من هنا ، كلمنى على فيسبوك او تليجرام ، وانا هرفعلك الملف ، او هعرفك طريقة التحميل ، زى ما تحب ، حسابى على (فيسبوك ـ تليجرام )

عن الموقع

الموقع تابع لجروب اطلب كتابك ، نرجو منك متابعتة على فيسبوك